7542 المشاهدات
5 عناصر مضادة للأكسدة تحتاجها بشرتك لمقاومة التقدم في العمر

عندما يتعلق الأمر بالمكونات المضادة لشيخوخة البشرة، فقد أكدت الدراسات على فوائد مضادات الأكسدة لذلك. فلا تعمل فقط على مكافحة الشوارد الحرة، التي تتسبب في تلف البشرة وظهور أثار التقدم في العمر، لكنها أيضًا تعمل بكفاءة للوقاية من أشعة الشمس وحماية البشرة.

في الواقع، تعمل مضادات الأكسدة خلال النهار كحاجز دفاعي ضد أشعة الشمس الضارة، التي تتسبب في ظهور أثار الشيخوخة على البشرة كالتجاعيد، الشحوب والبقع الداكنة. أما في الليل، فإمداد البشرة بجرعات من مضادات الأكسدة يساعد على تعزيز عملية الإصلاح وتجديد الخلايا.

هناك العديد والعديد من المواد المضادة للأكسدة والتي تستخدم في صناعة مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة. لكن على الرغم من ذلك، فتظل المصادر الغذائية هي الأفضل لإمداد الجسم بمضادات الأكسدة. فمن أهم الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة هي التوت، الأسماك البحرية، الشاي الأخضر والمكسرات.

تعرفي إلى أفضل 5 عناصر مضادة للأكسدة لبشرة أصغر سنًا وأكثر حيوية.

فيتامين E

فيتامين E، واحدة من أكثر المواد المضادة للأكسدة المعروفة، وهو من الفيتامينات الذائبة في الدهون والذي يتوافر في كل من المصادر الطبيعية والصناعية.

ويعمل فيتامين E بعدة طرق مختلفة لحماية أغشية الخلايا من التلف نتيجة التعرض لأشعة الشمس الضارة. كما يعمل بالتعاون مع فيتامين C لحماية البشرة وتحفيز إنتاج الكولاجين للوقاية من الترهلات وظهور التجاعيد المبكرة. ابحثي عن فيتامين E في المرطبات وأنواع السيروم المختلفة للبشرة.

فيتامين C

فيتامين C ممن مضادات الأكسدة الأساسية لعلاج التجاعيد، شحوب البشرة والبقع البنية. وهو من الفيتامينات الذائبة في الماء، مما يعتبر من أفضل العناصر لمكافحة الشيخوخة. باستخدامه خارجيًا على البشرة، فقد أثبت فيتامين C قدراته الفعّالة على زيادة إنتاج الكولاجين، والذي يحمي البشرة من الترهلات ويساعد على شدها. كما أكدت بعض الأبحاث أيضًا أن فيتامين C يساعد على تقليل بقع البشرة، تعزيز عملية الإصلاح الليلي، تقليل الالتهابات وحماية البشرة من أشعة الشمس.

ريسفيراتول

مادة الريسفيراتول هي من مضادات الأكسدة القوية التي تتوافر في العنب الأحمر، المكسرات والفواكه كالتوت الأزرق والكرانبري.

ويتميز الريسفيراتول بفوائد مذهلة لحماية البشرة. فمع استخدامه خارجيًا، يساعد على حماية البشرة من التلف الناتج عن أشعة الشمس، تحفيز إنتاج الكولاجين، تقليل التلف. وهو من مضادات الأكسدة القوية، التي تستخدم بكثرة في تصنيع منتجات العناية بالبشرة. كما يتميز أيضًا بخواص مضادة للالتهابات، مما يساعد على تجنب العديد من مشكلات البشرة الشائعة كحب الشباب، الوردية، والإكزيما. ابحثي عن الريسفيراتول في المرطبات وأدوات المكياج المضادة للشيخوخة.

الرتينول

الرتينول، وهو أحد أشكال فيتامين A، والذي يتمتع بسمعة راسخة كأحد المقومات الرائعة للعناية بالبشرة. فيتميز بالعديد من الخواص الطبيعية المضادة لشيخوخة البشرة، فيستحق الاهتمام والبحث عن منتجاته للحفاظ على نضارة وشباب البشرة.

ومن المميزات الأخرى للرتينول، أنه يساعد على تقليل ظهور حب الشباب، البقع البنية، والحمراء. فيساعد على زيادة إنتاج بعض المواد كالسيراميد، وهو المسؤول عن تدعيم البشرة وحمايتها. كما يساعد أيضًا على تحفيز إنتاج الكولاجين، للحصول على بشرة مشدودة ذات ملمس صحي وناعم. يتوافر الرتينول في العديد من منتجات العناية كالمرطبات، أنواع السيروم، ومنتجات العناية بالجسم.

الشاي الأخضر

الشاي الأخضر من مضادات الأكسدة القوية، التي يمكن تناولها عن طريق الفم أو استخدامها موضعيًا على البشرة. فقد أكدت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية أن الشاي الأخضر، أو الأسود أو الأبيض، يحتوي على العديد من الفوائد الصحية والتي من أهمها مكافحة الشيخوخة. والمكون الرئيسي الموجود في الشاي الأخضر يسمى EGCG.

وقد أشارت بعض الدراسات الحديثة أن خلاصة EGCG، مع استخدامها خارجيًا، تساعد على منع تكسر الكولاجين وتحمي البشرة من التلف نتيجة التعرض للأشعة فوق البنفسجية. كما أنها مفيدة جدًا لتقلل الالتهابات. ابحثي عن خلاصة الشاي الأخضر في المرطبات ومنتجات علاج الوردية.