7539 المشاهدات
5 علاجات قد تضر بشعرك … تجنبيها!

في سبيل الحصول على شعر جذاب وخصلات ناعمة، تسعى العديد من النساء لاستخدام العلاجات المختلفة التي قد تتسبب في إتلاف الشعر مع مرور الوقت. تلجأ بعض النساء لاستخدام العلاجات الطبيعية والخلطات تجنبًا لتعريض الشعر للمخاطر المختلفة. لكن في الوقت الحالي قد نجد الكثير منهن يلجأن للعلاجات الكيميائية الضارة.

تعرفي إلي العلاجات التي قد تتسبب ف إتلاف شعرك وتجنبيها.

1- الكيراتين

واحدة من العلاجات التي أصبحت شائعة الاستخدام خلال السنوات الأخيرة هي علاجات الكيراتين للشعر. فيستخدمها الكثير من النساء لفرد وتمليس الشعر. لكن على الرغم من ذلك، فتتضمن تلك العلاجات بعض الكيماويات الضارة كالفورمالدهيد أو الميثلين جليكول. كما تتطلب أيضًا تعريض الشعر للحرارة المرتفعة.

2- وصلات الشعر

بالتأكيد استخدام وصلات الشعر وسيلة رائعة للحصول على شعر طويل بشكل سريع، خاصةً لمن يعانون من بطء معدل نمو الشعر. لكنها أيضًا ضارة بشعرك. فتتسبب تلك الوصلات في سحب الشعر للخلف، مما قد يؤدي لتساقط الشعر وظهور الفراغات.

3- التشقير

الألوان الفاتحة والبراقة للشعر قد تكون جذابة، لكنها تضعف شعرك جدًا. ويرجع السبب في ذلك، أن عملية التشقير تعتمد على استخدام بعض الكيماويات والصبغات القوية للحصول على اللون المطلوب، مما يتسبب في ضعف الشعر، فيصبح معرض للتلف والتكسر.

4- الفرد الكيميائي

تسعى أغلب النساء للتغيير، فترغب النساء ذات الشعر المموج في الحصول على شعر أملس، أما النساء ذات الشعر الأملس فترغب في بعض التموجات. قد تعطيكي عمليات الفرد الكيميائي النتائج التي ترغبين بها، لكن مع ذلك فيصبح شعرك هشًا وضعيفًا.

5- أدوات التصفيف الحراري

هل تعتمدين على أدوات التصفيف الحرارية بشكل يومي؟ لسوء الحظ، فالاستخدام المفرط لمكواة الشعر أو حتى المجفف قد يعطيكي شعر ناعم بسهولة وخلال فترة بسيطة، لكن مع مرور الوقت قد يتسبب ذلك في جفاف الشعر وتلفه.

إن كنت تستخدمين تلك العلاجات لشعرك، فينصح بعدم استخدامها بإفراط لتقليل الأضرار التي قد يتعرض لها الشعر. كما ينصح كذلك باختيار المنتجات والأدوات ذات الجودة العالية مع الذهاب للمتخصصين في ذلك لحماية الشعر وتجنب الأضرار البالغة التي قد تصيبه.