12484 المشاهدات
معلومات عن حبوب منع الحمل المركبة

حبوب منع الحمل المركبة ، هي حبوب تتكون من نسخ اصطناعية للهرمونات الأنثوية الاستروجين ، والبروجستيرون اللذان يتم انتاجهما طبيعيا من المبيض ، وتعد المهمة الأساسية لحبوب منع الحمل هي منع هذه الهرمونات من اطلاق البويضة ، ومنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة ، أو تحول دون غرس البويضة في بطانة الرحم ، كما تستخدم حبوب منع الحمل لعلاج آلام الحيض ، الحيض الغزير ، متلازمة ما قب لالحيض ، والانتباذ البطاني الرحمي .

تعد حبوب منع الحمل المركبة فعالة بنسبة تزيد عن 99% عند اتباع الطريقة الصحيحة لتناولها ، كما تستعمل الحبوب المركبة لمدة 21 يوم ، ثم التوقف لسبعة أيام ليحدث الحيض ، ثم العودة لاستعمالها بعد ذلك .
يجب تناول الحبوب يوميا في نفس الموعد تجنبا لاحتمالية حدوث الحمل .
تقلل حبوب الحمل المركبة من غزارة الحيض وأوجاعه .
الحبوب المركبة ذات آثار جانبية محدودة تتمثل في تقلبات المزاج ، الصداع ، وألم الثدي .
لا توجد أدلة على زيادة وزن المرأة بعد استعمال حبوب الحمل المركبة .
الحبوب المركبة غير مناسبة للنساء المدخنات فوق سن 35 ، أو النساء اللاتي تعاني من حالات مرضية معينة .
لا تحمي حبوب منع الحمل المركبة من الأمراض المنقولة جنسيا STTs .

كيفية عمل حبوب منع الحمل المركبة :
تمنع حبوب منع الحمل المركبة المبايض من اطلاق البويضات كل شهر بالإضافة إلى دورها في زيادة سمك الطبقة المخاطية لعنق الرحم مما يصعب اختراق الحيوانات المنوية للرحم ووصلها للبويضة ، كما تقوم الحبوب بتقليل سمك بطانة الرحم مما يقلل من فرصة انغماس البويضة الملقحة في الرحم وقدرتها على النمو .

أنواع حبوب منع الحمل المركبة :
– الحبوب وحيدة الطور : وهي الأكثر انتشارا وتستعمل حبة واحدة منها يوميا لمدة 21 ، ثم التوقف لسبعة أيام والعودة لاستعمال العلبة التالية بدءا من اليوم الثامن حتى في حال استمرار نزول الحيض ، وهذا النوع من الحبوب يوجد في : حبوب ميكروجينون ، بريفينور ، سيليست .

– الحبوب متعددة الأطوار : وهي مقسمة لقسمين أو ثلاثة مختلفة الألوان داخل العلبة ، وكل قسم منها يحتوي على كمية مختلفة من الهرمون ، وتستعمل أيضا لمدة 21 يوم ثم يتم التوقف لسبعة أيام ، مع مراعاة استعمالها بالترتيب الصحيح ، وينمتي لهذه الحبوب بينوفوم ، لوجينون .

– حبوب منع الحمل اليومية ED : وتحتوي العلبة على 21 حبة فعالة ، و7 حبوب غير فعالة (وهمية) ، وهما مختلفان في الشكل ، وتستعمل حبة واحدة لمدة 28 يوم دون توقف وبالترتيب الصحيح ، ويبدأ الحيض خلال الأيام السبعة للحبوب الوهمية ، ومن أمثلة هذا النوع ميكروجينون اليومي ، لوجينون اليومي .

مزايا حبوب منع الحمل المركبة :
لا تؤثر على العلاقة الحميمية .
تنظم الحيض ، وتقلل من غزارته وآلامه .
تقلل من متلازمة ما قبل الحيض .
تقلل من حبوب الشباب أحيانا .
تحمي من التهابات الحيض .
تقلل من خطر الإصابة بالأورام الليفية ، تكيسات المبايض ، أمراض الثدي الغير سرطانية .

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل المركبة :
قد تسبب بعض الآثار الجانبية المؤقتة عند البدء باستعمالها مثل : الصداع ، الغثيان ، ألم الثدي ، تقلب المزاج ، وهي أعراض من المفترض اختفاءها بعد بضع شهور من استعمالها .

  قد تزيد من ارتفاع ضغط الدم .
تظهر بعض الأعراض الشائعة في الأشهر القليلة الأولى من استعمالها مثل : حدوث حيض مبكر ، نزول بعض البقع الدموية .
يتم الربط بين استعمال الحبوب المركبة وبعض الحالات الخطيرة مثل جلطات الدم ، وسرطان الثدي .
يمكن أن تتداخل حبوب منع الحمل المركبة مع بعض الأدوية ، أو تقلل من فعاليتها لذا يجب اخبار الطبيب أو الصيدلي قبل استعمالها .
تقلل بعض المضادات الحيوية من فعالية حبوب منع الحمل المركبة مثل ريفامبيسين ، ريفابوتين ، مما يعني الحاجة لاستعمال وسيلة حمل اضافية مثل الواقي الذكري خلال تناول المضادات الحيوية .
محرضات الأنزيم : وتشمل أدوية الصرع مثل الكاربامازبين ، أوكسكاربازبين ، الفينتيتون ، الفينوبربيتال ، بريميدون ، توبيرامات ، نبتة ساينت جون ، الأدوية المضادة للفيروسات مثل فيروس المناعة المكتسبة .

الاحتياطات والمحاذير :
يمنع استعمال الحبوب خلال فترة الحمل .
تمنع من استعمال الحبوب من تعاني من الصداع النصفي الشديد .
مرضى الكبد والمرارة .
مرضى السكري ، ومضاعفاته .
قد تقلل حبوب منع الحمل من ادرار الحليب .
قد يسبب هرمون الاستروجين الموجود في الحبوب تجلط الدم بسهولة .
لا يفضل استعمال الحبوب المركبة للنساء المدخنات أو اللاتي اقلعن عن التدخين منذ عام .
لا يفضل استعماله للنساء في سن 35 وأكبر .
النساء اللاتي تعاني من السمنة المفرطة .
المصابات بجلطات سابقة ، أو سكتة .
وجود تاريخ عائلي للاصابة بالجلطات الدموية في سن 45 .
في حال عدم القدرة على الحركة لفترة طويلة للإصابة بكسر ، أو استعمال كرسي متحرك .
تشير الدراسات لزيادة فرص الإصابة بسرطان الثدي للنساء اللاتي يتناولن جميع أنواع حبوب منع الحمل الهرمونية ، وتتراجع هذه النسبة بعد التوقف عن استعمالها بعشر سنوات , هذا إلى وجود علاقة نادرة بين الحبوب وسرطانات عنق الرحم ، سرطان الكبد ، مع فعالية الحبوب في الحماية من سرطان بطانة الرحم ، سرطان المبيض ، وسرطان القولون .

التصنيف
حمل وأمومة