13988 المشاهدات
مرض الرمد

كثيرا منا عانى في الطفولة من هذا المرض ، وأنا شخصيا عانيت منه عندما كنت صغيرا ، والجميل في هذا المرض أنه يذهب بلا رجعة بعد البلوغ ، ولهذا المرض تاريخ ففي بعض الأحاديث الشريفة أن عليا بن أبي طالب رضي الله عنه كان يعاني من الرمد فنفث النبي صلى الله عليه وسلم في عينه ودعا له بالشفاء ، أحببت أن أتكلم عن هذا المرض ، ولنتعرف إليه في هذا المقال
التعريف بالمرض
هو أحد أنواع أمراض الحساسية التي تصيب ملتحمة العين (( وهو غشاء رقيق يغطي بياض العينين والجفنين من الداخل ) مما يؤدي إلى انتفاخ العين و احمرارها و زيادة الإفرازات والدموع

ملخص عن المرض
مرض الرمد الربيعي هو أحد أمراض الحساسية التي تصيب ملتحمة العين ، إذن فهو مرض غير معد ، ويعاني المريض من احمرار وحكة في العين ، وأعمار المرضى تتراوح بين خمسة إلى خمسة عشرة عاما ، ويعاني منه المريض بشكل موسمي خاصة الربيع ومن هنا جاء اسمه ، ويتم علاجه بكمادات الماء البارد والهيستامين والكورتيزون الموضعي ، وغالبا ما يذهب المرض بعد عمر الخمسة عشرة عاما

التصنيف
طب عام