9951 المشاهدات
مجالات ادارة الاعمال

يعتبر تخصص إدارة الأعمال من التخصصات التي يحتاج إليها سوق العمل بكثرة تبعاً لحاجة الإقتصاد والبنوك وتطوير الأعمال، ويركز التخصص على كيفية إدارة المشاريع الإستثمارية والتجارية من حيث التخطيط لها والإشراف عليها وإدارة التمويل الخاص بها وتنظيم العملية الإنتاجية.

ويتيح التخصص العمل في مجالات متنوعة وفي مؤسسات مختلفة سواءا كانت محلية أو حكومية أو مؤسسات المجتمع المدني، ويمكنه أن يعمل في إدارة تطوير الإستثمار وإدارة تطوير الأعمال والتسويق وإدارة الموارد البشرية والإشراف عليها.

وفي تطوير الإستثمار يقوم مدير الأعمال بتنسيق أفضل السبل والامكانيات في سبيل تحقيق هدف المؤسسة، ويقوم بإدارة تطوير الأعمال الإنتاجية التي تنتجها المؤسسة التي يعمل بها، كما له الحرية بإضافة التعديلات والملاحظات إلى الأعمال وفق ما يرى أنه الأفضل.

بينما يقوم بإدارة التسويق من خلال الترويج لمنتجات وسلع المنظمة التي يعمل بها والتعامل مع الشركات الأخرى التي سوف تعلن وتروج للسلعة، وتقديم عروض بيع وشراء بأسعار تناسب ميزانية المؤسسة التي يعمل بها والحصول على عقود عمل جيدة،  كما يقوم بإنشاء علاقات مهنية مع المؤسسات ذات العلاقة مما يطور ويحسن من مستوى أداء مؤسسته.

إلى ذلك فإن مدير دائرة المبيعات بوسعه العمل، حيث يشرف ويدير ما قامت المؤسسة بإنتاجه وتوزيعه في الأسواق وكمية إرجاع الفائض من السلع وكيفية التصرف فيه، فعلى سبيل المثال لو كان مدير مبيعات لصحيفة ما عليه أن ينسق مع نقاط توزيع الصحيفة وموعد استلام النقاط لها ويحصي عدد الكمية المرجعة من الصحف وكيفية التصرف بها، فقد يبيعها للمطاعم كورق لتنظيف زجاج النوافذ.

أما عمله كمدير موارد بشرية فهو يشرف على العاملين في المؤسسة ويدير تحركاتهم في مكاتبها، وينمي قدراتهم بتكثيف الدورات التي تهيء من استعدادهم المهني والأنشطة التي تزيد من مقدرتهم على العمل والإنتاج بكمية أفضل مما يحقق نجاح المؤسسة لأن الكادر البشري أهم عناصرها.

وقد يعمل كمدير علاقات عامة، فيتعامل مع زبائن المؤسسة من خلال إنتاج المطبوعات والمطويات التي تعرف بالمؤسسة وماهيتها والرد على استفسارات الزبائن والتعامل معهم معاملة حسنة مما يزيد من إقبالهم على المؤسسة بشكل كبير.

وفي أبسط الأحوال ينحصر مجال ادارة الأعمال في السكرتير التنفيذي الذي يقوم بإدارة أمور المكتب في غياب الرئيس، ومعاونة مدير المؤسسة على إنجاز مهامه اليومية وتنسيقها وترتيب جدول أعماله وزياراته للشركات ذات العلاقة مما يسمح له بالحصول على ترقيات مستقبلاً.

ولكي يحصل متخصص إدارة الأعمال على فرص عمل وعروض جيدة عليه بتنمية مهاراته، فغالباً الشركات الكبرى والمؤسسات تنظر إلى مهارات المتخصص قبل أن تنظر لشهادته لأنها هي الأصل في المعاملة مع أفراد الشركة وزبائنها، ويكون تطوير المهارات بإجادة لغة أجنبية واحدة على الأقل الإنجليزية، بالإضافة للحصول على شهادات في التعامل مع برامج الحاسوب المتنوعة.

التصنيف
اقتصاد مالي