10463 المشاهدات
ما هو الجيلبريك

عالم التكنولوجيا في تطورٍ دائم وخاصة فيما يتعلق بالهواتف النقالة واللابتوبات والألواح الذكية وقد أدى هذا التطور الى ظهور تنافس كبير بين الشركات العالمية في هذا المجال.في شرح مبسط لموضوع الجيلبريك يجب تحديد بعض الأمور بدايةً خصوصاً للأشخاص الذين لا تستهويهم التكنولوجيا.

في عالم التكنولوجيا وصراع البقاء بين الشركات المتنافسة كان من أحدث الإنجازات هو الهواتف الذكية ذات شاشات اللمس وكان أول من طور هذا المنتج شركة أبل الامريكية وتبعها جميع الشركات مثل سامسونج ونوكيا وموتورولا واش تي سي وغيرها، رغم مزاعم شركة سامسونج بأنها هي صاحبة الأختراع الأول في عالم الهواتف الذكية بالأجهزة التي تعتمد شاشات اللمس للتفاعل مع الهاتف.

الهواتف الذكية تتكون من جزء مادية وجزء برمجي hardware and Software الجزء المادي لا يهمنا في موضوع الجيلبريك ولكن الجزء البرمجي هو المهم.

لكل برنامج تشغيل أو نظام تشغيل كما يطلق عليه مجموعة من التعليمات المخزنة بداخلة والتي تترجم كل متطلبات المستخدم وتحاكي بها الجزء المادي من الهاتف لكي تخرج بالنتائج التي يطلبها المستخدم.

ومن المعروف أن الهواتف الذكية حالياً ومنذ ما يقارب السبع سنوات تقريبا أصبح بالأمكان تحميل البرامج المختلفة عليها كالألعاب وبرامج التواصل الأجتماعي والبرامج الدينية والتعليمية وبرامج الأطفال وغيرها.

ولما كان لكل شركة صانعة خصوصيتها ومذهبها الخاص في التعامل مع هواتفها وعملائها وطريقة تقديم الخدمات لهم، قامت كل شركة بتوفير سوق لبيع وتوزيع البرامج على شبكة الإنترنت وعلى موقعها الخاص.

والذي يتم الوصول اليه عن طريق الهاتف نفسه أو اللابتوب أو أي جهاز متصل بالإنترنت.فمثلاً قامت شركة نوكيا بعمل برنامج اسمه بي سي سويت وألزمت كل مستخدم لهواتف نوكيا بتنزل هذا البرنامج على هاتفه أو جهاز الكمبيوتر الخاص به وعمل اشتراك مع نفس الشركة بحجز اسم مستخدم محدد لكي يتمكن من الدخول الى هذا البرنامج والذي هو بمثابة سوق تباع فيه البرامج الخاصة بهواتف نوكيا أو توزع مجاناً وهذا يعتمد على الشركة المنتجة للبرنامج والتي قامت بطرحه في هذا السوق أو المتجر.

وقامت سامسونج باستخدام نظام التشغيل الأندرويد الخاص بشركة جوجل ومتجر جوجل ايضا وهو سوق بلي وايضا يجب عمل اشتراك مع شركة جوجل لتتمكن من تحميل اي برنامج من هذا السوق.كذلك قامت شركة أبل بعمل برنامج وسمته آي تيونز ليقوم بنفس الغرض المرجو في نظيراتها.

ومن هنا أتت فكرت الجيلبريك وهو خاص بفك الخصوصية لأجهزة أبل بحيث يزيل الحصار المفروض عليها من شركة أبل ويستطيع أي مستخدم لأي أصدار من هواتف أبل آي فون أو آي باد أن يقوم بتحميل أي برنامج من خارج متجر أي تيونز الخاص بشركة أبل ودون دفع أي تكاليف أضافية.

حيث أنّ أبل تلزم عملائها بتحميل البرامج فقط من خلال متجر أي تيونز، وهنا يرى الكثير أن هذا غير عادل حيث قد يحتاج المستخدم لبرنامج غير موجود في متجر أبل.

لذلك لجأ كثير من مخترقي المواقع أو من يسمون بالهاكرز الى ايجاد نظرية أو طريقة برمجية تقوم بفك الحماية التي تضعها أبل على أجهزتها من الناحية البرمجية ليستطيع المستخدمين تحميل أي برنامج يحتاجونه من متجر أبل أو من خارجه.

وهناك عدة خطوات يجب القيام بها لعمل جيلبريك ومنها:

تحديد نسخة الإصدار الخاصة بهاتف أبل

تحديد نسخة الًإصدار البرمجي للهاتف

تحديد نوع نظام التشغيل الموجود على جهاز الكمبيوتر الذي سيتم عمل الجيلبريك من خلاله

قد يتطلب النظام بعض التحديثات الخاصة لعملية الجيلبريك

ومن ثم يتم تتبع التعليمات وهي بسيطة لإنجاز عملية الجيلبريك وفك الحصار المفروض على هواتف أبل من شركة أبل والسماح لهذه الأجهزة بتحميل أي برنامج من أي موقع على شبكة الأنترنت.

التصنيف
موبايل