8898 المشاهدات
كيف تعدل مزاجك خلال 20 ثانية أو أقل!! السر يكمن في هرمون الحب !

أحياناً قد تكون أبسط الطرق لإنهاء تعكُّر المزاج وجلب الشعور بالسعادة قادمة من بعض النشاطات اليوميّة التي نقوم بها! بعض هذه النشاطات تفعّل هرمون الأكسيتوسين المعروف أيضا بهرمون الحب ، الذي يحث على الشعور بالحب والثّقة والترابط مع الأخرين ، عندما تشعر بالضّيق .. هرمون الحب ينقلك من الضّيق إلى السّعادة ، ويفجّر ينابيع الطاقة والحيويّة داخلك.

هناك عدة طرق طبيعيّة لتحفيز إنتاج الأكسيتوسين بعد أن تكون قد وصلت إلى درجة متقدّمة من تعكُّر المزاج! هذه الطّرق والنّصائح يمكن تطبيقها في أي مكان وفي أي وقت ، في أقل من دقيقة يمكن أن تحدث المعجزة التي تسمح لهرمون الحب بقيادتك في طريق السعادة.

الطّريقة الأولى: أن تضع يدك على قلبك ، هذه الطريقة تحفّز إنتاج هرمون الحب حيث ترسل بذلك إشارة بأن الوضع آمن .. ومن ثم تنقلك إلى مرحلة الهدوء والسكينة والاطمئنان.بمجرد وضع يدك على قلبك ، وأخذك نفساً عميقاً. اشعر بأنك تتنفّس في قلبك ، تخيّل فيض من مشاعر الحب والرحمة و التخفيف والمواساة تمر من فوقك. هذا التمرين سوف يحفّز تدفّق الأوكسيتوسين وينقلك إلى عالم من الفسحة والراحة.

طريقة أخرى رائعة لتحفيز إفراز الأوكسيتوسين ،هي إعطاء شخص ما عناق 20 ثانية . نعم الأمر بهذه البساطة . مجرد إعطاء شخص تحبه قليلاً من القرب والعناق، تأكّد أنّ السعادة ستنتشر في جسدك.العناق لفتة جميلة لإشعال شعور القرب والإتصال، والذي سيقوم بدوره في تحفيز الأوكسيتوسين . عناق حبيب ،عناق صديق، أو حتى الحيوانات الأليفة الخاص بك . اتصال جميل بين كائنين جميلين يمكن أن يغير مزاجك تماما.

الطريقة الأخيرة هي ابتسامة حقيقية ،ابتسامة قلبيّة في وجه أي شخص غريب قد يمر أمامك يمكن أن توصلك إلى قلبه! ابتسامة في وجه من تعرف وفي وجه من لاتعرف ، ستشعر بالحب يتدفق من قلبك ويجري في جميع أعضاء جسدك.ليس بالضّرورة أن يكون مصدر الحب من حبيب رومانسي أو من ابتسامة طفل صغير، الحب يمكن أن يأتي من أي شكل من أشكال الإتصال ،الأمر لا يستغرق وقتاً طويلاً ،وكن على ثقة أنك لا تخدم نفسك فقط، ولكنك تنشر الحب أيضا .