10173 المشاهدات
كيف تبدأ مشروع بدون راس مال

الحاجة إلى العمل الخاص تتزايد في كل المجتمعات العربية نظراً لطبيعة الحالة الإقتصادية المتوترة في العالم ، ولكون أغلب الدول العربية والشرق الأسط تعاني من معدلات بطالة عالية مع استيلاء الإستثمارات الأجنبية والشركات الكبرى على أغلب الأعمال الصناعية والتجارية ، ووجود عدد محدود من الفرص للعمل في تلك المؤسسات . ويضاف إلى ذلك ارتفاع الحاجة إلى النقود من أجل اللحاق بالإرتفاع المتنامي في الأسعار وندرة المنتجات الأساسية في الأسواق وزيادة الطلب على منتجات الرفاهية التي تجعل المستهلك مجبراً على شرائها لمواكبة العصر .

و لبدء مشروع في وسط تلك الحالة الإقتصادية المتعثرة في العالم كله ، وشديدة الوطأة في الدول العربية يجب أن يكون مضمون النجاح ، ذلك لأن فرص فشل المشروعات الجديدة أكبر من فرص نجاحها بمراحل ، ولكي تضمن النجاح لمشروعك الذي تقبل على البدء فيه يجب أن يكون أولاً وقبل أي شئ مشروع مبتكر كلية أو مبتكر في أحد تفاصيله التي ستضمن له النجاح السريع ، ويمكن أن تكون تلك التفاصيل متعلقة بطريقة التسويق أو بإسلوب عرض المنتج أو شكل المنتج النهائي ، أو التجارة في منتجات بسيطة يحتاجها السوق . وذلك يتطلب دراسات وافية لحالة السوق والأسعار وحركة المنتجات وسرعة دوران رأس المال في المجال المنشود .

بعد إجراء الأبحاث التسويقية ودراسة الجدوى الإقتصادية الخاصة بالمشروع ، يجب تجهيز ملف متكامل بتلك الأبحاث ونتائجها من أجل عرضها على الجهة التي سوف تقوم بتمويل المشروع ، هناك العديد من الجهات التي تمول المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، وتكون حكومية أو خاصة . حاول أن تتقدم إلى أكثر من جهة في البداية من أجل توفير الوقت ، وذلك بعد استيفاء الأوراق المطلوبة ، والتي تختلف من بلد إلى آخر . وحاول أن تجد أحد الأصدقاء من ذوي الخبرة ليشاركك في المشروع ، حيث أن ذلك يقوي من موقفك أمام جهة التمويل . سوف ترتب جهة التمويل اتصالاً بينك وبين أحد مندوبيها من أجل دراسة المشروع دراسة ميدانية ، وبعد الحصول على الموافقة المبدأية يجب عليك العمل فوراً على استكمال باقي الأوراق والإجراءات .

يجب أن تدرك أن جهة التمويل لن تقوم بدفع المبلغ الذي تتوقعه ، بل سيكون مبلغ أصغر خاصة عند أول تعامل وذلك لكي تضمن السداد ، ويجب أن تلتزم بمواعيد السداد من أجل الحصول على تمويل مستقبلي أكبر .

التصنيف
اقتصاد مالي