11201 المشاهدات
كيف أحصل على المال من الإنترنت

معظم الناس يعملون عبر الإنترنت، وهذا شيء بسيط وسهل لا يتطلّب من الفرد شيئاً غير جهاز الحاسوب وإنترنت؛ حيث إنّ هناك طرق كثيرة من أجل الربح عن طريق الإنترنت، وسنذكر هنا بعضها.

الربح عن طريق الإنترنت

بعض الشّركات تقدّم عروضها عبر الإنترنت وتقدّم أموالاً مقابل مشاهدة هذه الإعلانات، وذلك من أجل ضمان الشركة بأنّ المشاهدين قد شاهدوا إعلاناتهم.

تقوم بعض الشركات بدفع مبلغ وقيمته 0.01 دولار لكل مشاهدة؛ حيث يكون هناك عدّاد صغير أسفل صفحة الإعلان ومدّته 30 ثانية، تظهر بعدها علامة (صح)، بمعنى أنّ الإعلان قد تمت رؤيته.

هناك أيضاً طريقة أخرى وتسمى (الريفيرال)، وهي أنّ الشركة تخصّص لكلّ مشترك حساب خاص يقوم هو بإرساله لأصدقائه، وعندما يتم فتحه يكون أيضاً قد شاهد الإعلان، ويحسب المبلغ في رصيده.

يكون لكلّ مشترك خيار في صفحته مكتوب عليه (Cash out)؛ حيث يتمّ عن طريقه سحب الأموال ووضعها في حسابه في البنك الإلكتروني، وهو عبارة عن بنك يتمّ سحب الأموال إليه إلكترونياً.

ليس من المهم أن يكون الشخص ملماً باللغة الإنجليزية، ما عليه سوى التعرف على بعض المصطلحات الأساسية التي تستعمل كثيراً في الموقع.

مصطلحات مهمّة في مواقع الإنترنت

Register: وتعني التسجيل أو الاشتراك.

standard member: بمعنى العضو العادي وتكون دائماً مجانية.

Premium member: وهو العضو المرتقي؛ حيث يقوم بدفع مبلغ قليل مقابل الاشتراك.

Minimum: أي الحد الأدنى من المال الّذي يمكنك سحبه من الإنترنت.

Cash out: أي سحب النقود من حسابك إلى حسابك البنكي.

الربح من موقع شخصي

تعتبر هذه الطريقة من أشهر وأسهل الطرق للحصول على الربح من الإنترنت؛ حيث يقوم الفرد بإنشاء صفحة أو موقع ويقوم من خلاله بنشر مقالاته أو الأخبار بطريقة جيدة، ثمّ يقوم بكتابة بعض الإعلانات التي ينشرها عبر الموقع الذي أنشأه، وبالتالي يتم كسب المال عن طريق مشاهدة الناس للإعلانات التي وضعها.

الربح عن طريق اليوتيوب

هذه طريقة سهلة للربح عبر الإنترنت ولكنها رخيصة جداً، حيث يقوم الشخص بإعداد رابط لصفحة معينة، إذا ضغط أيّ شخص آخر عليها، فإنه يتم تحويله إلى صفحة الفيس بوك، ويتمّ كسب مبلغ دولار واحد فقط لكل ألف زائر، وهو مبلغ ضئيل جداً.

الربح من خلال البيع

هناك العديد من المواقع التي تساعد الأشخاص في البيع والشراء لأشياء معينة؛ حيث تمكّنك من نشر البضاعة التي تودّ بيعها وكل التفاصيل التي تضعها أنت، ومن أشهر هذه المواقع موقع “إيباي”، الذي يمكنك من خلاله عرض مزاد علني عن البضاعة التي تود بيعها.

العمل عبر الإنترنت هو عمل سهل ومريح، لا يحتاج إلى مبرمج أو خبير كمبيوتر، أو أيّ مهارات برمجية، بل يمكن أن يستخدمها أي شخص عادي، ما عليك إلا اتباع الخطوات التالية:

الاشتراك في الشركات التي تعرض الإعلانات

فتح حساب شخصي على أحد البنوك الإلكترونية؛ حيث يتم سحب أموالك منها عن طريق تحويلها لأيّ بلدٍ في العالم وسحبها عن طريق البريد.

العمل يومياً ومشاهدة الإعلانات، وهذا يستغرق من ساعة إلى ساعتين تقريباً في اليوم.

هناك بعض الأشخاص المثقّفين الذين يحملون شهادات علمية كالهندسة، والحاسوب، واللغات وغيرها من التخصصات الأخرى، والذين يستطيعون العمل بشهاداتهم وتخصّصاتهم عبر الإنترنت، وبذلك يستطيعون كسب المال وتوفير الوقت والجهد، ويسمّى أيضاً بـ “فلانسر”.

هناك بعض المواقع التي تستخدم لهذا الغرض ومنها: إيلانس، بروز، وغيرها؛ حيث يقوم الشخص بوضع بياناته العلمية وكافة الأعمال التي قام بها مؤخراً، وتقوم الشركات بمراسلته للعمل معها، ومن هذه المجالات نأخذ مجال الترجمة ( هذا فقط على سبيل المثال، بإمكانك التسجيل كمصمم أو أي تخصص آخر).

عمل المترجم على الإنترنت

يقوم المترجم بوضع بياناته الخاصة؛ كالاسم وتاريخ الميلاد والمجالات التي يستطيع الترجمة فيها بشكل ممتاز، ويُستحسن أن يضع عينات على عمله السابق حتى يتسنى للقراء والشركات مشاهدته.

تقوم الشركات بمراسلة المترجم، وتطلبه بترجمة بعض المشاريع التي تأخذها من العملاء، ويتّفق الاثنان على سعر محدد، إمّا بالكلمة أو بالصفحة، حيث يكون سعر الكلمات من 0.03 إلى 0.15 دولار بالنسبة للكلمة، أو 30-40 دولار بالنسبة للورقة.

يتم تقييم الشركات على موقع تقييم خاص؛ حيث إنّ الشركات التي لها تقييم عالٍ هي شركات تم التعامل معها من قبل، ودفعت المبالغ المطلوبة للمترجمين، ولا خوف أو قلق من التعامل معها مرة أخرى، وبالتالي يقوم المترجم بقبول المشروع وإنجازه وإرساله إلى الشركة في الموعد المحدد والمتفق عليه أو قبله. في حين إنّ الشركات التي لا تملك تقييماً أو أن التقييم ذو نسبة قليلة، هي شركات لم تدفع لجميع المترجمين الذين أنجزوا لها مشاريع، أو أنّها احتالت أو نصبت عليهم، وقام المترجم بدوره بتقييم الشركة تقييماً ضئيلاً، حتى يمنع المترجمين الآخرين من الوقوع تحت يديها، ولتفادي هذه المشكلة، يطلب المترجم من الشركة نسبة من المبلغ مسبقاً قبل إنجازه لهذا العمل، تقوم الشركة بدورها بإرسال المبلغ عبر حساب البنك أو طريق دفع أخرى كالباي بال أو الموني بوكرز.

هناك شركات تعمل بنظام العمل عن بعد؛ حيث إنّها تعمل بنظام الساعة، وغالباً ما يكون الربح ما يقارب 1500 أو 2000 تقريباً. ويكون العمل عن طريق الاشتراك بموقع يقوم بإرسال استمارات وبيانات على بريدك الإلكتروني، وتقوم أنت بدورك بإدخال البيانات ودمجها وإرسالها مرة أخرى.

هناك بعض الشروط التي يجب أن تتوفّر في العامل، وهي كالتالي:

أن يكون له حاسوب خاص به، وأن يكون ملمّاً بالعمل به.

أن يكون ملماً بالعمل على برنامج الوورد الكتابي، وبرنامج الإكسل، وبعض البرامج الأخرى.

أن يكون على دراية ببعض المعلومات والمفاهيم الإنجليزية، مثل الاسم، والجنس، والعنوان، ورقم الهاتف، والعنوان.

أن يكون لديه حساب إلكتروني مثل الياهو.

كيفيّة التسجيل للعمل في المواقع على الإنترنت

تبدأ أولاً بالتسجيل في الموقع، وذلك بكتابة جميع بياناتك ، وخاصة العنوان، والبريد الإلكتروني، ثم تبدأ الشركة بإرسال البيانات ودمجها، وبعد ذلك تقوم بتعبئتها وإرسالها كما هو مطلوب منك. حين تُكمل كل مهامك ويوافق عليها الموقع، تقوم الشركة بإرسال مالك المتفق عليه، وذلك عن طريق إحدى وسائل نقل الأموال المتفق عليها مثل الباي بال، أو الموني بوكرز، أو الماستر كارد، كما أنه من الممكن إرسال شيك باسمك، حيث يصل إلى باب منزلك، وتصرفه من البنك المحدّد لك.

يتمّ صرف الأموال الخاصة بك في اليوم العشرين من كل شهر، وذلك إذا كانت أكثر من أربعين دولاراً أمريكياً، أما إذا كانت أقل فإنها تُترك للشهر الذي يليه.

مميزات العمل عبر الإنترنت :

يوفّر الوقت والجهد.

تكون للعامل عبر الإنترنت حريّة اختيار المكان الذي يعمل فيه، وهو غير مقيّد بمكان محدد كالمكتب أو المدرسة وغيرها؛ حيث بإمكانه أن يعمل على شاطئ البحر، أو في مقهى، أو في غرفة نومه وهو جالس في سريره.

تكون أيضاً للعامل حريّة اختيار الزمن للعمل؛ حيث بإمكانه العمل في أي وقت من اليوم، في الصباح أو المساء أو الليل أيضاً، وهو فقط ملزم بتسليم المشروع في الوقت المحدد والمتفق عليه مع الشركة التي طلبت منه إنجاز هذا المشروع.

التصنيف
اقتصاد مالي