11297 المشاهدات
فوائد حليب الصويا للنساء

حليب الصّويا

حليب الصّويا لا يشبه أنواع الحليب المعروفة لدينا، حيث أنّه حليبٌ نباتيٌّ وليس حيوانيٌّ، ولا يتم الحصول عليه عن طريق حلِابة الحيوانات كالأبقار والأغنام والماعز، وإنّما يتمُّ استخراجُه باستخدام ماكيناتٍ خاصّةٍ، وينتُجُ من خُلاصة العصارة الموجودة في نباتِ فول الصّويا، حيث ينتُج عند عصرِ حبّات هذا النّبات عصارةٌ ذات لونٍ لؤلؤيٍّ تٌشبه قوام الحليب، وهذا ما يُسمّى بحليب الصّويا.

تختلف خصائص حليب الصّويا عن خصائص الحليب الحيوانيّ، فهو يحتوي على نسبةٍ أقلّ من الكالسيوم الكوليسترول، لذلك هو آمنٌ على مرضى القلب، كما يحتوي على دهونٍ غير ضارّةٍ، ونسبةٍ جيّدة ٍمن الغلوسيد، إلّا أنّه يشترك مع حليب البقر في نسبة البروتينات، ففيه نسبةٌ مُساويةٌ لنسبةِ البروتينات الموجودة في حليب الحيوانات تقريباً، ويُعتبر حليب الصّويا من المواد الضّرورية جداً لصحّة المرأة بشكلٍ خاصٍّ، كما أنَّ له فوائداً أُخرى كثيرة لجميع الفئات، وسنتعرّف في هذا المقال على فوائدهِ الكبيرة لصحّة المرأة.

فوائد حليب الصّويا للسّيدات
خصائص حليب الصّويا والعناصر الغذائيّة التي يحتويها جعلت منه غذاءً مناسباً لحلِّ مجموعةٍ كبيرةٍ من مشاكلِ السّيدات الصّحية، ومن أهمِّ فوائده في هذا المجال ما يأتي:

يعتبر حليبُ الصّويا من الموادّ الغذائيّة التي لها أهميّةً كبيرةً في حمايةِ المرأةِ من خطر الإصابة بسرطان الثّدي وسرطان الرّحم، وهذه أكثر الأمراض التي من الممكن أن تتعرضَ لها المرأة خلال حياتها.
له أهميّةٌ كبيرةٌ في زيادة نسبة إفراز هرمون الأستروجيـن؛ وهو الهرمون المسؤولُ عن جميع العلامات الأُنثويّة عند المرأة، حيث أنَّ له دورٌ كبيرٌ في زيادة حجم الصّدر الذي يُعتبر من أهمِّ علاماتِ الأنوثةِ بالنّسبة للمرأة، ويساعدُ على تغذية البشرة، وزيادة نعومتها، ومنحها النّضارة والحيويّة، كما أنّه يُقوّي الشّعر ويعالج ضعفَه وتساقطَه، ويساعد في زيادة سرعة نموِّ الأظافرِ وحمايتِها من التّكسر، كما أنّه يُعزّز الرّغبة الجنسيّة لدى النّساء ويُحسّنها.
يساعدُ في زيادة المناعة لدى السيدات: تتعرّض السّيدات خلال حياتهنَّ إلى العديد من الأمور التي قد تُضعفُ جهازَ المناعةِ لديهنَّ كالحَمْل والولادة وغيرها، فتناولُ حليب الصّويا باستمرارٍ يُساعد على تعزيز قوّةِ جهازِ المناعةِ لدى النّساء بشكلٍ خاصٍّ، ولدى جميعِ الفئات بشكلٍ عامٍّ.
يعوّض النّساءَ اللاتي يتحسَّسن من الحليب الحيوانيِّ بنفس كميّة البروتينات الموجودة في الحليب البقريّ، ممّا يجعله بديلاً بروتينيّاً جيّداً.
يُقلِّل نسبةَ الكوليسترول في الدّم، فيحمي المرأةَ بشكلٍ خاصٍّ وغيرها بشكلٍ عامٍّ من أمراضِ القلبِ وتصلُّبِ الشّرايين والسّكتات الدّماغية.