5231 المشاهدات
طريقة التنفس الصحيحة
18
18

تعد عملية تنفس الإنسان من أكثر الأمور التي تساعد على إنتاج الطاقة الجسديّة الكبيرة جداً، وذلك لأنّ صحة جسم المرء تعكس صحة الخلايا المكوّنة له، فقد تستطيع المحافظة على حياتك حتّى لو بقيت لمدة أيام دون طعام أو حتّى دون ماء، إلّا أنّك من الصعب جداً أن تبقى على قيد الحياة لأكثر من خمس دقائق دون الحصول على الهواء، وعلى الرغم من أهمية التنفس إلا أنّ الكثير من الناس يجهلون الطريقة المثلى للتنفس، ذلك بالرغم من أنّ الهواء مادّة متوفرة للجميع وبالمجان.

من الجدير بالذكر أنّ كل البرامج الصحية التي قد تتبعها سترتكز على التنفس بطريقة صحيحة، وخصوصاً تمارين اليوجا، والكاراتيه، والتأمل والسباحة، وذلك لأنّ التنفس بطريق مثالية يعمل على تنظيف أجهزة الجسم بفعالية أكبر من التنفس العادي، حيث أشار إلى ذلك الطبيب ووبر الذي حصل على جائزة نوبل لعلم وظائف خلايا الجسم، والذي قال بأنّ الأكسجين مهم لبناء خلايا صحية سليمة وأنّ نوعية حياتنا تُحدّد بنوعية خلايا أجسامنا، ومن أجل هذا فإنّ عملية إيصال الأكسجين للجسم بأكبر كمية يجب أن يكون هو الهدف الأساسي في حياتنا للحصول على حياة صحيّة نمنح من خلالها أنفسنا القدر الكافي من الطاقة. وفيما يختص بتمرينات التنفس المتّبعة والتي تمثّل الطريقة الصحيحة للتنفّس ومن شأنها أن تمنحنا بذلك المزيد من الطاقة فهي تنقسم إلى نوعين وهما :

التنفس التفريغي
تساعد هذه الطريقة على تنقية الدّم من كل العوالق التي تؤدي إلى انسداد الشرايين، وللقيام بهذا التنفس:

أدخل الهواء من أنفك إلى أن تصل بالعد إلى الرقم أربعة حيث تملأ رئتيك بالهواء النقي.
احبس الهواء في داخل الرئتين إلى أن تصل بالعد إلى الرقم عشرة.
أخرج الهواء بهدوء وبطء عن طريق فمك وأنت تعد إلى أن تصل إلى العدد خمسة.

أخيراً ننصحك بالقيام بهذا التمرين أكثر من مرّة، مع الحرص على زيادة مدّة حبس الهواء داخل الجسم وتفريغ الهواء بنصف المدّة التي حبسنا فيها ذلك الهواء، فإذا حبست الهواء داخل جسمك وقمت بالعد حتى العدد 12 وجب عليك أن تعد للعدد ستة عند التفريغ .

التنفس من أجل توليد الطاقة:
عليك باستنشاق الهواء من الأنف وأنت تعد إلى أن تصل إلى العدد أربعة.
أخرج الهواء وأنت تعد إلى أن تصل إلى العدد أربعة.
حاول القيام بأداء التمرين عشر مرات.

ومن الجدير بالذكر أنّه علينا القيام بممارسة تمرينات التنفس التفريغي وتوليد الطاقة على الأقل ثلاث مرات خلال اليوم، إلى أن تصبح هذه التمرينات جزءاً من حياتنا، حيث سنلاحظ بذلك ازدياد الطاقة لدينا.


21