7404 المشاهدات
سرطان القولون اعراض

بعد التطور الحاصل على مستوى العالم ، ونتيجة للإنتشار المذهل للاكتشافات الغريبة التي انتشرت في الآونة الأخيرة ، وكان السبب واضحاً وجلياً ، فهذه الإكتشافات وأكثر ، أدت إلى التدهور في الصحة العالمية ، التي عانت منذ بداية التطور وحتى اليوم من انتشار أوبئة جديدة ما كانت موجودة منذ بداية الحياة على كوكب الأرض.

رغم أن الطب في تطور مهم منذ تلك الحقبة وحتى اليوم إلا أن الأمراض آخذة في الانتشار بصورة غير طبيعية ، ولعل هذا هو أحد أسباب تواجد قوات من منظمات الصحة في الأماكن التي تتواجد فيها أنواع جديدة من الأمراض ، لأجل فرض الحجر الصحي على المنطقة بالكامل ، حتى لا يصبح المرض وباء يهاجم العالم ككل ، ولهذا كان لا بد من الوقوف بشكل جدي ، والتوقف على أسباب المرض ، وطرق العلاج المفروضة ، للتخلص منه بشكل نهائي ، حتى لا يكون عبئاً على حياتنا ، وعلى صحتنا ، وعلى كل ما يحيط بنا.

وحديثنا هذا سيدور عن أخطر أنواع الأمراض التي قد تصيب الإنسان منذ بداية حياته وحتى الممات ، فهذا المرض لا يعرف صغيراً ولا كبيراً ، ولا يرحم طفلاً أو شيخاً ، ويهاجم بدون سابق إنذار ، ليخلف حالات من المرض المزمن التي تنتظر الموت بفارغ الصبر

كثيراً ما أطلقت عليه الأسماء ، فأسموه المرض البطال ، والمرض العاطل ، والمرض الخبيث وما إلى ذلك ، رغم أن هذه التسميات لا تتناسب مع مرض ، إلا أن ما يفعله هذا المرض في الجسم يجعله عرضة للموت في أي لحظة، إنه مرض السرطان، وعلى وجه الخصوص سرطان القولون ، هذا المرض يأتي على عدة أشكال وأنواع ، في الغالب فإن كل الحالات التي تصاب به تموت في نهاية المطاف ، فهو كالقرش المتوحش ، الذي يهاجم إنساناً في عمق البحر ، فلا يستطيع الفرد التخلص منه ، ولا يمل القرش من الافتراس والقضاء عليه ، فهذا المرض يتفشى في الجسم بشكل جنوني ، ولا يكتشف طبياً إلا بعد فوات الأوان ، فأعراضه غير واضحة في البداية ، ولكنها في النهاية تكون مدمرة بشكل كلي ، وتعمل على القضاء على جسم الإنسان منطقة تلو الأخرى ، حتى يصبح الجسم عاجزاً بشكل أساسي عن ممارسة أي نشاط ولو كان بسيطاً .

وختاماً فإن من أهم الأعراض التي تصيب المريض ، هي الآلام في منطقة البطن ، مع وجود انتفاخات من أن لآخر ، ووجود دم في البول والبراز ، بالإضافة إلى الشعور بالغثيان في معظم الوقت ، وعدم القدرة على الحركة في الأوقات العادية من اليوم ، والشعور المستمر بالآلام ، والأوجاع ، والهبوط في الدورة الدموية .