7545 المشاهدات
خمس عادات يومية تتسبب في ترهل الصدر

من الواضح أننا لا نستطيع أن نحارب الوقت و أنه عاجلا أم آجلا علينا أن نتقبل تقدمنا في السن مع كل تبعاته الجسدية و النفسية، فهي مرحلة لا تتجزأ من حياتنا. من الضروري أن نعلم إذن أن صدرنا من بين هذة المتغيرات و أنه لن يظل نفسه بعد 40 أو 50 عاماً، لأنه مع الوقت يفقد الثدي مرونته و يصبح مترهلا.

لكن هذا لا يعني أن نستسلم للواقع، بل بإمكانك سيدتي العمل على تأخير هذه الأعراض و التقليل من حدتها باتباعك لروتين يومي صحي و تجنبك لبعض العادات السيئة. نقدم لك سيدتي في هذا الموضوع بعض النصائح التي بوسعها مساعدتك، فتابعي معنا !

هناك عدة عوامل تؤثر في شكل الثديين والتماسك الطبيعي لهما و تؤدي إلى الترهل من بينها حجم هذه الأخيرة، عدد حالات الحمل و الرضاعة، التغيرات المستمرة في الوزن، وحتى نوع حمالة الصدر وطريقة إستخدامها. ومع ذلك فأغلب النساء يتجاهلن هذه العوامل مما يؤدي إلى تفاقم الوضع، نقدم لك سيدتي خمس عادات سيئة لتتفاديها بغية الحفاظ على جمال ثدييك و مرونتهما.

إستخدام حمالة الصدر الغير المناسبة

من العادات الخاطئة الأكثر شيوعا و التي تهملها غالبية النساء. فحمالات الصدر مصنوعة من مواد مرنة تتكيف بسرعة مع شكل الجسم، و مع ذلك فما يصل إلى 80 بالمائة من السيدات يرتدين حمالات لا تناسب حجم ثديهن مما يؤدي إلى الترهل. الحل الأمثل هو أن تجدي حمالة صدر تناسبك مائة بالمائة و تدعم الثدي بشكل جيد دون أن تكون ضيقة جدا.

التدخين

التدخين هو آفة تضر بصحة الإنسان ككل، لكنه كذلك يفقد الجلد مرونته مما يؤدي إلى الترهلات و ظهور التجاعيد على مستوى الثديين. هذه العادة السيئة تقلل من كمية الكولاجين في الجلد و تؤثر بشكل سلبي في الدورة الدموية مما يؤدي إلى تدهور حالة البشرة و يساعد علامات الشيخوخة على الظهور بسهولة و قبل الأوان.

فقدان واكتساب الوزن بصفة متكررة

فقدان الوزن بشكل كبير و في مدة قصيرة يؤدي إلى حصول ترهلات في الجلد بشكل عام و إلى تخفيض مستوى الدهون في الجسم، يؤثر هذا بشكل مباشر على الثديين حيث أنهما يتكونان بالأساس من مجموعة من الغدد و الأجسام الدهنية، و بالتالي ففقدان الوزن له دخل في ترهلهما. كذلك اتباع نظام غدائي قاس و فقدان الوزن و اكتسابه المتكرر في مدة وجيزة يفقد الثدي مرونته. الحل الأمثل هو محاولة الحفاظ على وزن مستقر من خلال اتباع نظام غذائي متوازن.

عدم الوقاية من أشعة الشمس

رغم كل التحذيرات التي تؤكد على ضرورة عدم التعرض المباشر للشمس، لا تزال بعض النساء لا تستخدمن واقيا جيدا من الشمس للحفاظ على صحة بشرتهن. تؤثر هذه العادة السيئة أيضا على شكل الثديين لأن منطقة الرقبة و الصدر من أكثر المناطق المعرضة لأشعة الشمس. هذه الأشعة تحرق البشرة مما يؤدي إلى شيخوختها و ظهور التجاعيد عليها بسرعة، لذلك فمن الواجب سيدتي أن تختاري بعناية واقياً من الشمس و تتجنبي أن تتعرضي لها قدر الإمكان.

عدم ممارسة الرياضة

التمارين الرياضية هي أحد مفاتيح الصدر المشدود و الغير مترهل، لذلك فمن الضروري أن تكون لديك فكرة واضحة عن طريقة العمل على هذه المنطقة من الجسم وذلك عن طريق تطبيق حركات رياضية خاصة. كذلك من المهم أن ترتدي حمالة الصدر الرياضية خلال ممارستك للتمارين لأنها توفر الدعامة اللازمة لثدييك. و أخيراً حاولي أن تحافظي دائما على وضعية جلوس و مشي مناسبة بأن تحافظي على ظهرك دائما في وضعية مستقيمة و صدرك إلى الأمام.