5606 المشاهدات
تفسير حلم رؤيا الزجاج
5-3-3b
5-3-3b

الزجاج : إذا حلمت أنك تنظر من خلال الزجاج فإن هذا يعني أن خيبات شديدة سوف تخيم على آمالك البراقة. إذا رأيت خيالك في مرآة فإن هذا ينبئ بخيانة وإهمال في الزواج، وبمضاربات تجارية عقيمة. إذا رأيت وجهاً آخر مع وجهك فإن هذا يعني أنك تحيا حياة مزودجة وسوف تخدع أصدقاءك. إذا كسرت مرآة أو نافذة فإن هذا ينبئ بنهاية سلبية للمشاريع. إذا تلقيت قطعة زجاج فإن هذا يعني أنك سوف تكون محط إعجاب بسبب تألقك وموهبتك. إذا صنعت هدايا من زخرفة قطع الزجاج فإن هذا يعني أنك سوف تفشل في مشاريعك. إذا رأت امرأة حبيبها في مرآة فإن هذا يعني أنها سوف تجد سبباً لتقوم بنقض تعهد الزواج. وإذا رأت امرأة متزوجة زوجها في مرآة فإن ذلك ينذرها بأنها سوف تجد سبباً لتشعر بالقلق حول سعادتها وشرفها. إذا نظرت بوضوح خلال زجاج نافذة فسوف تجد وظيفة، ولكن عليك أن تعمل بالتعاون. وإذا كان الزجاج مغبشاً فسوف تكون عاطلاً عن العمل لسوء الحظ. إذا رأت امرأة رجالاً غير زوجها أو حبيبها في زجاج مرآة فسوف تتعرض للافتضاح في وضع غير متحفظ وسوف يسبب الذل لها والقلق لأقربائها. إذا حلم رجل برؤية نساء غريبات في مرآة فإن ذلك يعني أنه سوف يلحق الضرر بصحته وعمله بسبب ارتباطات حمقاء.

وأما ابن سيرين فسر حلم رؤيا الزجاج : لا بقاء له وهو من جوهر النساء ورؤيته في وعاء أقل ضرراً ، وقيل هو هم لا بقاء له وقد تقدم ذكر أوانيه في باب الخمر وأوانيها ، وقد جاء في الخبر عن أم سلمة رضي الله عنها بأنها قامت من نومها باكية فسئلت عن ذلك ، فقالت : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي يده قارورة فقلت ما هذه يا رسول الله قال أجمع فيها دم الحسين فلم تلبث أن جاء نعي الحسين عليه السلام.

وكما فسر النابلسي حلم رؤيا الزجاج : فهو في المنام يدل على الغرور بنفسه وماله ومصادقة الحمقى ، والزجاج دلال الجواري الروم و هو في المنام هم ، وتأويله أنه من جوهر النساء ومن رأى الزجاج وقد خفي عنه شيء ظهر له واتضح وإن الزجاج لا يخفي شيئاً ، وأما ما يعمل من الزجاج الملون فتلك شبهات في المال والأزواج والأولاد ، ورياء ونفاق وما يتداوى به من ذلك دليل على العلماء والحكماء ، فمن إبتاع في المنام أو قبض جوهرا بزجاج أو دراً بصدف دل على اختياره الدنيا على الآخرة أو المعصية على الطاعة أو أنه يرتد عن دينه .

وأما ابن شاهين فسر حلم رؤيا الزجاج : قال دانيال : يؤول بالمرأة وقال ابن سيرين: الزجاج الأبيض إذا كان مصنوعاً فإنه يؤول بالدين والدنيا ، خصوصاً إن كان مكتوباً فيه إسمه ، وإن كان ملكاً فإنه يؤول بقرب أجله ومن رأى أن في يده زجاجاً فوقع وتكسر فإنه يطلق إمرأته فإن لم يكن له إمرأة تموت إمرأة من أقاربه.


21