13689 المشاهدات
حكمة عن الاخلاق

الأخلاق هي أكثر ما اهتم به أجدادنا ما قبل الإسلام وما بعده حيث أن الإسلام شدد على وجوب تواجد مكارم الأخلاق في شخصية الإنسان، وإن لم تكن مجودة لديه فعليه أن يكتسبها، ومن أجمل ما قيل في الأخلاق وأهميتها:

وإِنَّمَـا الأُمَـمُ الأَخْـلاقُ مَا بَقِيَـتْ***

فَـإِنْ هُمُ ذَهَبَـتْ أَخْـلاقُهُمْ ذَهَبُـوا

( أحمد شوقي )

صَـلاحُ أَمْـرِكَ لِلأَخْـلاقِ مَرْجِعُـهُ***

فَقَـوِّمِ النَّفْـسَ بِالأَخْـلاقِ تَسْتَقِـمِ

( أحمد شوقي )

وَإِذَا أُصِيـبَ القَـوْمُ فِـي أَخْـلاقِهِمْ***

فَأَقِـمْ عَلَيْهِـمْ مَـأْتَمـاً وَعَـوِيـلاَ

( أحمد شوقي )

هِـيَ الأَخْـلاقُ تَنْبُـتُ كَالنَّبَـاتِ***

إِذَا سُـقِيَـتْ بِمَـاءِ المَكْـرُمَـاتِ

فَكَيْـفَ تَظُـنُّ بِـالأَبْنَـاءِ خَيْـراً***

إِذَا نَشَـأُوا بِحُضْـنِ السَّـافِـلاتِ

( معروف الرصافي )

وَإِذَا رُزِقْـتَ خَلِيقَـةً مَـحْمُـودَةً***

فَقَـدْ اصْطَفَـاكَ مُقَسِّـمُ الأَرْزَاقِ

( حافظ إبراهيم )

لا تَنْـهَ عَنْ خُلُـقٍ وتَأْتِـي مِثْلَـهُ***

عَـارٌ عَلَيْـكَ إِذَا فَعَلْـتَ غَظِيـمُ

( المتوكل الليثي )

والمَرْءُ بِالأَخْـلاقِ يَسْمُـوا ذِكْـرُهُ***

وبِهَا يُفَضَّـلُ فِي الـوَرَى وَيُوَقَّـرُ

( محمود الأيوبي )

فَلَـمْ أَجِـدِ الأَخْـلاقَ إِلاَّ تَخَلُّقـاً***

وَلَـمْ أَجِـدِ الأَفْضَـالَ إِلاَّ تَفَضُّـلاَ

( أبو تـمام )

لا مروءة لكذوب ، ولا وَرَعَ لِسَيِّىءِ الخلق

( الجاحظ )

تواضع عن رِفْعَه وازهد عن حكمه وأنصف عن قوه واعف عن قدره

( قول عربي )

تنكشف الأخلاق في ساعة الشده

( أندريه موروا )

حسن الخلق أحد مراكب الحياة

( جعفر الصادق )

أدنى أخلاق الشريف كتمان سِرِّهِ ، وأعلى أخلاقه نسيان ما أُسِرَّ إليه

( المهلب )