6176 المشاهدات
حقن من الكولاجين لمواجهة التجاعيد و القضاء عليها نهائياً
حقن من الكولاجين لمواجهة التجاعيد و القضاء عليها نهائياً
حقن من الكولاجين لمواجهة التجاعيد و القضاء عليها نهائياً

يمثل استعمال مادة الكولاجين، على شكل حقن مموضعة لإخفاء تجاعيد الوجه، طريقة منتشرة ومعروفة لمحو آثار التجاعيد. ورغم أن هذه المادة أصبحت تعرف منافسة شرسة في الآونة الأخيرة بعدما شاع استعمال حمض الهيالورونيك كمادة بديلة، إلا أنها لازالت تحتفظ بمكانة لا بأس بها، سيما أنها تمثل الحل الأنجع لأصحاب الجلد الرقيق أو الهش. إذا كنت تريدين معرفة المزيد عن مادة الكولاجينواستعمالها في الطب التجميلي، ننصحك بمطالعة هذا المقال.

لماذا يستعمل الكولاجين في إزالة التجاعيد؟

تتواجد مادة الكولاجين في البشرة وتعمل بالأساس على الحفاظ على نضارتها وتماسكها وليونتها. وتنتشر هذه المادة أيضا على مستوى الغضروف والأربطة والأوتار التي تربط بين العضلات. ومع التقدم في السن، يأخذ مخزون الجسم من الكولاجين في التناقص تدريجيا تماما كما تنقص ليونة الجلد ومرونته. وبتناقص هذه المادة، تعرف البشرة انكماشا وكسورا جلديا يؤدي إلى تكون التجاعيد.

إذن، لمواجهة التجاعيد التي تأخذ في الظهور في مناطق مختلفة، يتم اللجوء إلى حقن هذه المناطق موضعيا بمادة الكولاجين لتعويض الكمية الأصلية التي اختفت. ويتم اللجوء إلى هذا النوع من العلاج لإخفاء التجاعيد السطحية، والصغيرة وكذلك الندوب الخفيفة.

وكان الكولاجين يستخلص من جلد الأبقار لسنوات عديدة. لكن، ومنذ سنة 2003، تم استبداله بمادة مثيلة، لها خصائص شبيهة بخصائص الكولاجين البشري، كما أنها طبيعية وقابلة للتحلل. وتوجد هذه المادة على أنواع مختلفة تختلف من حيث التركيز والتشعب. وكلما كانت هذ المادة متشعبة أكثر، كلما طال أمد تأثيرها.

كيف يتم حقن الكولاجين؟

أولا وقبل كل شيء، يجب علك أن تعرفي أن عملية حقن الكولاجين يجب أن تجرى في عيادات متخصصة، وتحت إشراف جراح تجميلي.

يبدأ الطبيب بتخدير موضعي للمنطقة المراد حقنها، خصوصا إذا تعلق الأمر بمناطق حساسة مثل الشفاه والمناطق التي تحيط بالفم. وعموما فإن عملية الحقن لا تسبب أية آلام تذكر.

ثم يقوم بحقن مادة الكولاجين، باستعمال إبر دقيقة، في منطقة التجاعيد حتي يتم ملء الفراغات وإصلاح الكسور الجلدية. في بعض الحالات، قد يلجأ الطبيب إلى القيام بحقن متتالية من الكولاجين تحتالتجاعيد.

تدوم الحصة الواحدة ما بين 20 و30 دقيقة. وينصح بإجراء حصتين أو ثلاث حصص، على أن تتراوح المدة الفاصلة بين حصتين متتالتين من أسبوعين إلى ثلاث أسابيع. كما ينصح بالابتعاد عن التعرض إلى أشعة الشمس لمدة 4 أسابيع.

تكلف الحصة الواحدة ما بين 15 إلى 300 أورو، ويختلف السعر بحسب الجرعة التي يجب حقنها. وتعتمد النتائج المحصل عليها على خبرة وبراعة الطبيب المعالج، إلا أنها فورية وجيدة في غالب الحالات. ويدوم تأثير المادة من 6 أشهر إلى عام على الأكثر.

هل هناك تأثيرات جانبية لاستعمال الكولاجين؟

قد تعرف عمليات حقن الكولاجين بعض التأثيرات الجانبية إلا أنها تظل محدودة جدا. وقد لوحظ ظهور احمرار وانتفاخ للجلد في بعض الحالات، لكن هذه الأعراض اختفت في غضون اليومين التاليين لإجراء التدخل التجميلي.

وقد يترك حقن هذه المادة علامة فاتحة مؤقتة عند أصحاب البشرة الخافتة. وتنصح النساء الحوامل والمرضعات بتجنب إجراء هذا التدخل.

ما المقصود بالكولاجين الذاتي؟

يقصد بالكولاجين الذاتي: الكولاجين المستخلص من جسم الشخص المعالج. حيث يتم تخدير الشخص، وتستخرج بعض الشحوم من منطقة المؤخرة مثلا، ثم يتم طحن هذه الشحوم ونبذها لاستخلاص مادةالكولاجين الذي يستعمل فيما بعد لإخفاء تجاعيد نفس الشخص.

هذه الطريقة تضمن نتائج جد إيجابية ومتميزة، إلا أن عملية استخراج الكولاجين من جسم الشخص صعبة نوعا ما، وتتطلب إجراءات تعقيمية واحترازية عالية جدا.

هل تفي الكريمات التي تحتوي على الكولاجين بالغرض؟

تقوم الكريمات التي تحتوي على الكولاجين بتمييه الجلد وتمنحه نضارة وليونة. إلا أنها لا تعمل على إخفاء التجاعيد، لأن تركيبة الكولاجين الذي تحتوي عليه لا تسمح له باختراق الجلد والوصول إلى أسفلالتجاعيد لملء الفراغات ومعالجة الكسور الجلدية.


21