9744 المشاهدات
اهمية علم الاقتصاد

علم الاقتصاد

يعتبر علم الاقتصاد واحداً من أهمِّ العلوم وأبرزها على الإطلاق، فهو مفيد لكافة الدول والأفراد مهما اختلفت أماكن تواجدهم، خاصَّة في ظلِّ ما يشهده العالم اليوم من اعتماد على مبادئ الرأسمالية التي تسيطر على تفاصيله وتضاعيفه بشكلٍ كبيرٍ جدَّاً، يعتبر علم الاقتصاد واحداً من أهمِّ العلوم الاجتماعية على الإطلاق، فهو علمٌ حيويٌّ جداً وحساسٌ جداً نظراً إلى كثرة التطبيقات التي يمكن توظيفه فيها، والتي تشكل أماكن حساسة في جسد الدولة.

يبحث علم الاقتصاد في العديد من الأمور المختلفة نذكر منها، إنتاج المنتجات وتوزيعها، وعمليات استهلاك الخدمات والسلع، والعديد من الأمور الأخرى، من هنا فعلم الاقتصاد يبحث في كافة متطلبات الإنسان المادية المختلفة.

أهمية علم الاقتصاد

للاقتصاد أهمية كبيرة في العديد من الأمور المختلفة والتي نجملها فيما يلي:

يساعد علم الاقتصاد الإنسان على معرفة الطرق التي يمكنها بها أن يكسب ماله، فكسب المال قد يكون مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بهذا العلم الهام، فهو يبحث ويهتم بالأمور التي تمس الأنشطة الإنسانية المالية للإنسان.

يساعد علم الاقتصاد على معرفة العوامل التي تؤثّر في العرض والطلب، مما يعمل على تطوير وتحسين العديد من النواحي المتعلقة بالعلميات التجارية والصناعية في الدولة.

يساعد علم الاقتصاد على تحديد ميول الأشخاص، وبالتالي تحديد المسار الذي سيسلكونه في حياتهم العلمية.

أهم المدارس في الفكر الاقتصادي

تطورت العديد من المدارس التي عنيت واشتغلت بالفكر الاقتصادي، ولعلَّ أبرز هذه المدارس ما يلي:

الأفكار البدائية: عرفت الحضارات القديمة الأفكار الاقتصادية المتنوعة، مما أدى إلى ظهور عددٍ من الدارسين لهذه الأفكار والذين منهم أرسطو، وابن خلدون، والعديد غيرهم.

الاقتصاد الكلاسيكي: تطور الاقتصاد إلى درجة اعتبر فيها علماً مستقلاً بذاته منذ أن وضع الكاتب آدم سميث كتابه الشهير ثروة الأمم، حيث حدد آدم سميث عوامل الإنتاج الأساسية والتي تعتبر ثروة أممية بامتياز وهي وجود الأرض، والعمالة، ورأس المال.

الاقتصاد الماركسي: هذا المدرسة الاقتصادية تأسست على يد كارل ماركس، حيث طالب هذا المفكر الاقتصادي البارز بضرورة إلغاء ما تعارف البشر على تسميتها بالملكية الفردية وذلك من خلال إحداث ثورة على يد الطبقة ذات الحقوق المهضومة وهي الطبقة العاملة.

الاقتصاد الكينزي: صاحب هذه النظرية الاقتصادية هو البريطاني جون كينز، حيث تناولت هذه النظرية ما يعرف بالاقتصاد المختلط، وهو الاقتصاد الذي بني على كل من القطاعين العام والخاص. يختلف جون كينز مع ما يعرف بالسوق الحر، وهو مع أن يكون للدولة سلطة وتدخل في بعض المجالات المحددة.

التصنيف
اقتصاد مالي