11529 المشاهدات
اجمل الشعر الحزين

قالولي إني أشبهك / حتى بملامح طيبتك

الحمد لله يوم خلا لي خُطا . . تـتبع خطاك

رغم إن ما هز الخفوق : إلا طواري غيبتك

ببقى على وعد السنين/ اللي رسمها لي غلاك

مدّيت كفّي للسما / إشتقت اصافح شيبتك

ألمس مصابيح إكتست.. لون البياض اللّي كساك

يا ليت للذكرى شفاه / لا سولفت عن هيبتك

اقرى ملامحها / مثل ما كان يقراني رضاك

احبك ولكني قررت الرحيل

فحبك اصبح شيئا من المستحيل

احبك ولكني قررت الرحيل

فاترك الذكريات تمحو هذا الحب الجميل

فيا عطر الحياة

ويا اعظم شيئا كنت اتمناه

ويا من كنت احلم يوما بلقياه

احبك ولكني قررت الرحيل

اليوم آمر شمس حبك بالغياب

ونور قمرك بالذهاب

وان تتركني دون كلمة حب

او كلمة عتاب

فاسمح لي ان انصرف

دون ان تدفني تحت التراب

قالت له

اتحبني وانا ضريرة

وفي الدنيا بنات كثيرة

الحلوة والجميلة والمثيرة

ما انت الا بمجنون

او مشفق علي عمياء العيون

قال بل انا عاشق ياحلوتي

ولا اتمني من دنيتي الا ان تصيري زوحتي

وقد رزقني الله المال وما اظن الشفاء محال

قالت ان اعدت الي بصري

سأرضي بك ياقدري وسأقضي معك عمري

ظنيت حبك من الاحزان سلملي

سلمتو كلبي وعذاب وضيم سلملي

ومادام انته يساه العين سالم لي

خلها تجره علي بالظيم كصابه

وفدوه الشعرك عليه تلوك كصابه

انته العيونك شبيه السيف كصابه

والي بهواهن وكع ان طاب سلملي

يا صاحبي لا تلمني إذا ما ذرفت عيني دمعاً

ففي القلب ألم .. من حسرة وحزناً

نبض القلب .. وأنَّ أنين الفراق .. ففاضت العين دمعاً

يالها من ساعة قد مضت .. ليتها لم تكن ..

وعندها ذاك الحبيب وذا الحبيب افترقا

يا صاحبي لا تلومني .. فلست تدري ما الألم ..

ألم الفراق .. يجدد الذكرى لنا

ذكرى التلاقي .. وأيام السعادة حسبنا

كنت فيما بين الأحبة ساميا

حبيب بقربي كان يجلس جانبي .. أطيل اللقاء به لأمتع ناظري

لكنما هدم الفراق بيننا .. تلك الأمنيات … فآه .. وآه ..

آه .. ما أصعب تلك الساعة .. في وداع أهل المحبة

ما أصعب الفراق ؟؟

ما أصعب الفراق ؟؟

يا عيني تصبري عند النظر إلى الحبيب ساعة الفراق ..

.. وفي ساعة الفراق ..

انسكبت من عيني دمعة .. فتلقاها كف حبيبي قبل الوداع

فبادرت كلماتي تنطق من فمي ..

يا نور عيني .. ما يذكرك بي .. ؟

و ما بك يذكرني .. وما يسليني وما الذي ينسيني ألم الفراق ؟؟

فقال لي مجيباً بعد كلامي ..

اسمع هذه الكلمات مني ..

تذكر ..

هذه الدنيا يا أخي .. بعد التلاقي .. فراق ..

وبعد الفراق .. قد يكون اللقاء وقد لا يكون ..

تذكر يا عزيزي حينما الفراق الأبدي ..

حيث لا لقاء إلا في يوم الحساب ..

.. وبعد الحديث ..توادعنا … وافترقنا ..

ولكن ..

طال الفراق بنا..

يا ترى .. ما حد صبري على ما جرى لي ..

أينك يا نور العيون .. وبلسم الجروح .. ومالك الفؤاد .. وعذب الروح ..

آه .. تعذبت لفراقك .. فكيف الحياة تكون بدونك ..

إني لحزين لفراقك .. فكيف اصبر على غيابك ..